أهداف “أكتوبر” وحدوية وليست انفصالية

محرر 215 أكتوبر 2017
أهداف “أكتوبر” وحدوية وليست انفصالية
فهد التركي
فهد التركي

عدن نيوز - مقالات:

تعمدت قيادات عناصر “الحراك الجنوبي الانفصالي” على تشويه أهداف ثورة 14أكتوبر المجيدة ، محاولين حرفها عن مسارها للعمل على تضليل بعض الشباب الذي لايفهم ولا يقراء التاريخ الحقيقي للجنوب وابطال الجنوب وشهداء الجنوب ، وللأسف جداً ان هؤلا الشباب خصوصاً في عدن ومن باقي المحافظات الحنوبية انصاعوا لخدمة تلك العناصر لتحقيق أهدافها ، حيث تأثروا هؤلا الشباب بافكار مشوشه ومشوهه تبثها وسائل إعلامية تمارس الخداع والكدب تدعمها قيادات جنوبية انفصالية تعيش في الخارج ، وبتمويل إيراني وتمويل بعض المغتربين المناطقيين القرويين في دول الخليج معظمهم ينتمون لتلك المناطق التي كان قاداتهم يحكمون ويتربعون عرش السلطة في كل المرافق المدنية والعسكرية في الجنوب.

وهنا يمكننا القول : انه فعلاً حققت تلك القيادات و عناصرها الانفصالية انتصاراً إعلامياً كبيراً في أوساط المجتمع الجنوبي ، كما أسهمت بشكل كبير بنشر ثقافة الكراهية بين ابناء اليمن الواحد ، حتى وصل الحال ان شبابنا لايفهم شيء غير ان (الشمال احتل الجنوب) محاولة لتحقيق طموحها الواهم للعودة للحكم والتسلط ، بعد ان يدفع ابناء الجنوب الثمن الباهض كما عهدناهم ، ويجهلون انها مجرد انتصارات انفصالية وهمية فقط.

ان أهداف ثورة 14أكتوبر النبيلة تعرضت لأكبر جريمة في التاريخ من قبل الانفصاليين .. وتعتبر خيانة بحق الشهداء والثوار الذين ضحوا بدمائهم وأموالهم من أجل تحقيق اهدافها ، وقامت تلك العناصر بقرصنة وتحريف الأهداف المتعلقة بالنضال ، والتي أهمها النضال من اجل الوحدة الوطنية ، والقضاء على مخلفات الاحتلال البريطاني ، مثل اتحاد الجنوب العربي ، والسلطنات والمشيخات.

ويمكن لاي شخص اليوم ان يتطلع ويقراء بواسطة الانترنت عملية السطو والقرصنة البجحه لأهداف ثورة 14 أكتوبر ، حيث تم حذف الهدف الذي ينص على (النضال من أجل وحدة الشعب اليمني) وتم استبداله بهدف آخر ، هو (إعادة توحيد الكيانات العربية الجنوبية سيراًً نحو الوحدة العربية واﻹسﻼمية على أسس شعبية وسلمية)

ويعتبر هذا التحايل  والتزوير وسيله من أجل التبرير لمطالب الانفصال ، وإنكار وقح وخبيث لوحدوية ابطال ثورة أكتوبر ، الذين كان هذا الهدف نصب أعينهم بعد خروج آخر جندي بريطاني من عدن في 30 نوفمبر 1967

حتى اليوم ونحن في تلك المرحلة المهمة التي يمر بها الوطن ، مازال التعنت والاصرار والتناقض الكبير من قبل الانفصاليين على المحاولة لتشوية اهداف ثورة 14أكتوبر ، وكما نراهم اليوم يحتفلون بذكرى ثورة أكتوبر كمناسبة انفصالية ، بالرغم أن من أهم أهدافها تحقيق الوحدة الوطنية ، كما يحتفل فصيل خر بها كثورة خاصة باسم (دولة اتحاد الجنوب العربي) رغم أن ثوار 14أكتوبر الابرار ألغوا هذا الكيان فور نجاح الثورة ، لسبب واضح هو .. ان من أطلقه على سلطنات  وإمارات الجنوب ، هو الاحتلال البريطاني.

رحم الله شهداء ثورة 14أكتوبر العظيمة ،، ونتمنى ان يخرج الوطن الى بر الأمان ، وتحقيق بناء اليمن الاتحادي الجديد

بقلم - فهد التركي
 
رابط مختصر