مثل العيسي لايسجن بل يكرم وينال الأوسمة

محرر 18 نوفمبر 2017
مثل العيسي لايسجن بل يكرم وينال الأوسمة
الشيخ / احمد العيسي
علي حسين البجيري
علي حسين البجيري

عدن نيوز - كتابات:

استغربت واستغرب الكثير من الناس الإفلاس والكذب الذي وصل إليه الحاقدين واعلامهم الكاذب والذي يسقط كل يوم ويطيح في الوحل بماينقله من أكاذيب وافتراءآت كاذبة لا أساس لها من الصحة والمصداقية.

فما أن يبثوا الإشاعة حتى تتداول إلا ويأتي التكذيب ويصبح كلامهم لا أساس له من الصحة ويصبحون أمام الشعب كاذبين ومنافقين وحاقدين وكلامهم ومقالاتهم لايؤخذ بها ولاتصدق فيما بعد.

ولكن هذا هو ديدنهم الذي جبلوا عليه واصبحو يتنفسون الكذب ويمارسون الكذب ويرفعون للناس البسطاء شعارات الكذب وأصبح عندهم طبيعي أن يكذبون وان يتلقوا الصفعات تلو الصفعات من خلال التكذيب الذي يأتي من الجهات التي يتجنون عليها.

ونقول للحاسدين والحاقدين أن الشيخ أحمد صالح العيسي في خير وان مثل الشيخ العيسي لايسجن ولايتهم فهو بعيد عن كل الشبهات هذا الرجل هو من المكرمين في ميادين الشرف والبطولات ومن الذين لازالو يحاربون في الميادين باموالهم ضد المد المجوسي ويشهد له في الشرعية قادات الألوية ويشهد له في عدن قادات الجبهات وقادات المقاومة الجنوبية الحقيقية الذين كانوا متواجدين في عدن ولن يحتاج شهادة اوتخوين من من كانوا خارج عدن أيام اشتعال النيران وأيام المواقف الصعبة.

فمن يخونوا اليوم الشيخ العيسي لم تعرفهم عدن إلا بعد أن حطت الحرب أوزارها فقد كانوا اول الواصلين وأول المتقدمين بعد أن ظمنوا أن الأمور قد حسمت بيد الأبطال والصناديد الذين كان الشيخ العيسي الداعم الرئيسي والأساسي لهم بالمال وشرا السلاح والغذاء وعلاج الجرحى.

اينكم يامن تخونون اليوم الرجال الأبطال وتتنكرون لماقدموه من أعمال جليلة سيخلدها ويسجلها التاريخ على أيادي المنصفين والصادقين من ابنا عدن العزة وعدن العاصمة ليست بحاجة شهاداتكم الزائفة والكاذبة بل الشهادة تأتي من الرجال الذين كانوا متواجدين وحاظرين في الميدان القتالي ولن يقبل التاريخ إلا شهادة الاحيا من الذين كانوا متواجدين أمثال القائد البطل نائف البكري والقائد البطل عبدالله الصبيحي الذين كانوا يصولون ويجولون في جبهات عدن وفي مقدمتهم صناديد المعركة اللواء الشهيد البطل جعفر محمد رحمه الله واللوا الشهيد البطل علي ناصر هادي رحمه الله واللوا الشهيد البطل أحمد سيف المحرمي رحمهم الله جميع والمقاومة الجنوبية الحقيقية التي حررت عدن إلى جانب هولا وهي معروفة لابنا عدن بشكل خاص ومعروفة للمنصفين والصادقين من ابنا الجنوب عامة وإلى جانبهم الكثير والكثير من الجنود المجهولين الذين قدموا أرواحهم رخيصة لهذا الوطن.

ولااريد هنا أتطرق إلى أسمائهم واسما رجال مقاومة عدن حتى لا أقع في الخطأ وانسى اسم أي شخص من هولا الأبطال هولا هم من يحق لهم أن يقدموا شهاداتهم للأبطال ومن هو الذي قدم ومن هو الذي شرد ولايحق لمن قدموا الوطن هدية رخيصة لدولة اجنبية تعبث به وتصنع منه مليشيات مناطقية وعصبية وتعبث بكرامته وسيادته وأمنه وتنتهك حقوق الإنسان وتتعامل مع شعبنا وكأنهم عبيد جلبتهم من أفريقيا لايحق لهولا العبيد والحثالة أن يخونوا الناس ويصنفوهم كيفا يريدون ويريد الضابط المحتل الذي يقودهم والشيخ العيسي وغيره من الذين قدموا للوطن كلما في وسعهم سيقف أنشأ الله قريبآ فوق منصة الشرف ليكئافا ويستلم الأوسمة لا ليسجن أيها الحاقدين.

وان غدآ لناظره قريب والله ولي التوفيق؟ ؟؟؟؟؟

بقلم - علي حسين البجيري
 
كلمات دليلية
رابط مختصر