الرويشان يكتب عن خونة الرئيس هادي “اختيار الرجال”..!!

محرر 227 نوفمبر 2017
الرويشان يكتب عن خونة الرئيس هادي “اختيار الرجال”..!!
خالد الرويشان
خالد الرويشان

عدن نيوز - متابعات:

أخطر ما يقع فيه الرئيس هادي من أخطاء هو اختياره للرجال
من محمد ناصر وزير الدفاع إلى حكومة بحاح التي فتحت صدرها للانقلابيين قُبَيل وبُعَيد اجتياح صنعاء
إلى قادة الألوية والمعسكرات والحرس الجمهوري والأمن القومي والسياسي التي استقبلت جحافل الحوثيين!
حتى أقرب الناس إليه سكرتيره الصحفي ..العراسي!
بعد عِشْرة عشرين سنة في بيت هادي عمل مقابلة بعد الانقلاب الحوثي وتحدث عنه بما لا يليق!
نسي العراسي طعم زنجبيل أبين في فمه يومًا بيوم لعشرين سنة!
ما أسوأ أن تخون زنجبيل وقهوة عشرين عاما شربتها وذقتها في بيت رئيسك يا عراسي كل صباح!
لا أعرف هل هي طيبة هادي أم ماذا؟

تعز بلا محافظ ..عدن بلا محافظ!
لماذا لا يتم تعيين اللواء القميري محافظا لتعز مثلا ..هو عسكري ومقاتل!
لماذا هذا الصمت المخجل حول اختلاف بن دغر والمفلحي..
لماذا يختلفان أصلا؟ ..ولماذا لم يتم لم الشمل والعودة للعمل سويا ووفقا للقانون ..القانون هو الحَكَم!

إذا كانا مختلفَين وهُما زهرتا حديقة الرماد الوحيدتين في عدن فماذا نتوقع من حجارة الحديقة وأشواكها!

اختيار الرجال مهمٌ جدا.. سيغنيك عن مشاكل كثيرة ..هذا من بديهيات الإدارة حتى في بقّالة!
الأمانة والقوة! قلتها لك من زمان ..هل تتذكر!
لا تتردد .. التعيينات قرارك أنت
لا تخذل من قاتل معك بالسلاح من قادتك
لا تخذل أروع شباب اليمن من كل المحافظات القابعين في مأرب
وصلوا مأرب بمبادرة منهم واخترقوا الحواجز والتفتيش
غادروا أمهاتهم وقراهم بدون دعوة من أحد ..سوى حبهم لوطنهم اليمن الكبير ..ويظلون شهورا بلا رواتب!
تهتم بالسفراء ولا تهتم بالطلبة في الخارج!
جنودك وطلبتك ..هم عظامُ رقبتك! فلا تُضعفهما ..قد ينكسرا ..ويسقط الرأس ويتهاوى الجسد!
لا تكافئ من فتح صدره ذات يوم للإماميين والانقلابيين

ما يحدث في تعز اليوم هو نتيجة أنك لم تختر محافظا قويا من أول يوم ..ولم يتم دعمه كما يجب!

إذا كان الفشل في عدن وتعز ..فكيف بنا في ذمار في قادم الأيام!

حقيقتان:
قوتك في الداخل هي في قوة رجالك
قوة الخارج تتآكل إذا تآكلت قوتك في الداخل!
كنتَ تحت مظلة ميركل من المطر في المانيا قبل يومين..ليتك عرفت كم أسعدت تلك الصورة الشعب اليمني في الداخل والخارج!
كنتَ محظوظا ..لأسبابٍ وظروف
فلا تضيّع ما بيديك!
قرّر وأصدِرْ..واصدح بالحق ..فشعبك يموت جوعًا ومهانةً منتظرا لك!
قل لحلفائك شعبي يموت!
شرعيتي على المحك!
شعبي يموت عندكم في الغربة بسبب قراراتكم ورسومكم ..
ويموت على أرضه بالجوع والقتل

قُلها صريحةً قوية أيها المشير!
قلها لهم صريحةً ..إذا خسرتم المغترب فستخسرون الشعب كله!

شرعيتُك يا هادي ملء العالم بفضل نضال الشعب اليمني سبعين عاما فلا تجعلها تنساب من بين يديك مثل الماء! ..عالمنا اليوم يتغير كل لحظة ..والسياسي هو من يقتنص اللحظة!

التاريخ يراقب ..ويحاسب ..ويعاقب أيضا!

بقلم - خالد الرويشان
 
رابط مختصر