إذا كنت ترغب بالحصول على بطن مسطحة فعليك تجنب استهلاك هذه الأطعمة

محرر 228 يوليو 2019
إذا كنت ترغب بالحصول على بطن مسطحة فعليك تجنب استهلاك هذه الأطعمة

عدن نيوز - متابعات:

نشرت صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية تقريرا، استعرضت فيه قائمة بالأطعمة التي ينصح بعدم تناولها إذا كنت ترغب في الحصول على بطن مسطحة.

وقالت الصحيفة، في تقريرها، إن بعض الأشخاص لا يحصلون على بطن مسطحة، على الرغم من محاولاتهم الجاهدة واتباعهم حمية لإنقاص الوزن. وفي الواقع، فإن سر الحصول على هذه النتيجة هو اتباع نظام غذائي متوازن وصحي. لكن بعض الأطعمة الصحية غير مناسبة للتخلص من البطن البارز؛ لاحتوائها على عناصر غذائية لا يستطيع الجسم هضمها تتسبب في تخمير البكتيريا، ما يسبب الغازات والانتفاخ.

وذكرت الصحيفة أن الخضروات الصليبية تعد من بين الأغذية الصحية المفيدة لأجسامنا، لكنها ليست الخيار الأفضل إذا كنت ترغب في حرق دهون البطن. فالبروكلي، والقرنبيط، وكرنب بروكسل من بين الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية مثل الفولات والفيتامين سي والألياف التي تقي من السرطان، لكنها في المقابل تحتوي على سكر الرافينوز، وهي مجموعة من الكربوهيدرات التي لا يمكن للجسم تفكيكها؛ لأنه يفتقر إلى الإنزيم القادر على ذلك. وإذا كنت لا ترغب في التخلي عنها، فبإمكانك طبخها على البخار ليكون هضمها سهلا.

وأوردت الصحيفة أن البطيخ الأحمر من الأغذية التي تمنعك من التمتع ببطن مسطحة. فعلى الرغم من احتوائه على نسبة عالية من الماء، إلا أنه يحتوي على نسبة عالية من الفركتوز والسكر الطبيعي الذي يعطي الثمرة طعما حلوا، والذي يؤدي عجز الجسم عن امتصاصه إلى انتفاخ البطن. ومع ذلك، تساعد هذه الفاكهة على ترطيب الجسم وهي صحية جدا.

وأضافت الصحيفة أن البقول الجافة غنية بالألياف والبروتينات، إلا أنه يصعب على الجسم امتصاص هذه العناصر الغذائية، ما يؤدي إلى انتفاخ البطن وانتشار الغازات. لتجنب ذلك، يمكنك أن تأكل البقوليات ذات الحبوب الكاملة التي يسهل هضمها، مثل الأرز أو الكينوا، أو نقعها طوال الليل قبل طبخها، حيث يساعد ذلك على تحلّل الألياف غير القابلة للهضم.

وأبرزت الصحيفة أن الزبادي الطبيعي مفيد لصحة المعدة؛ لأنه يحتوي على البروبيوتيك الذي ينظم عملية الهضم، ولكن إذا كان هذا المنتج يحتوي على نسبة عالية من السكر، فهذا يعني أنه سيتسبب في ظهور الغازات وانتفاخ البطن.

وأشارت الصحيفة إلى أن البصل غني بالكربوهيدرات، وبالتحديد الفركتوز، الذي يتكون من جزيء الجلوكوز المرتبط بوحدات الفركتوز المتعددة، الذي قد يظهر أيضا في الفطريات والبكتيريا والهليون أو الخرشوف أو البازلاء أو الكراث. ومؤخرا، أثبتت الدراسات أن مرض حساسية القمح له علاقة بالفركتوز أكثر من الغلوتين. وقد يواجه الجسم صعوبة في امتصاص الفركتوز، ما يؤدي إلى تخزين المزيد من الماء في الأمعاء وبالتالي التورم.

وأبرزت الصحيفة أن حجم حبات الفشار التي نستهلكها يجعل معدتك تتوسع أكثر من المعتاد. لذلك، سيكون من الأفضل تناول حصة تتكون من ثلاثة أو أربعة أكواب. كما يؤدي تناول العلكة الخالية من السكر إلى الشعور بألم على مستوى الأمعاء بسبب المحليات الصناعية، ناهيك عن أن عملية مضغ العلكة يؤدي إلى ابتلاع الكثير من الهواء، وبالتالي انتفاخ البطن.

*عربي21

 
رابط مختصر