مؤسسة “ميسي” تتبرع لعلاج سرطان الأطفال في الارجنتين

محرر 116 فبراير 2019
مؤسسة “ميسي” تتبرع لعلاج سرطان الأطفال في الارجنتين

عدن نيوز - وكالات:

أعلنت مؤسسة ميسي، التي تديرها أسرة نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، عن تبرعها لمستشفى في بوينوس أيرس، متخصصة في علاج سرطان الأطفال، بهدف مساعدة المركز الطبي على تعزيز قنوات البحث في مجال أورام المخ لدى الأطفال.

وقال الطبيب المنسق للطب الدقيق في مستشفى غاراهان بالعاصمة الأرجنتينية، أن “التبرعات التي سيتلقاها المركز الطبي من مؤسسة ميسي ستكون خطوة كبيرة كي يتمكن المستشفى، بحلول نهاية العام الجاري، من تقديم علاج أكثر فاعلية وأقل سمية”.

وهذا ما تقدمه بالفعل مستشفى سان جوان دي ديو بمدينة برشلونة الإسبانية (شمال شرق)، التي ستتعاون مع المركز الطبي الأرجنتيني لتطوير هذا النوع من العلاج.

من جانبه صرح والد المهاجم الأرجنتيني ومدير المؤسسة التي تحمل اسم الأسرة، خورخي ميسي: “يسعدنا مساعدة مستشفى غاراهان في مشروع بهذه الأهمية، لأننا نعلم ماذا يعني هذا لكل أطفال هذا البلد، سنواصل العمل والتعاون في الأبحاث لأن هذا هو المستقبل لصحة أفضل”.

وتقدم مؤسسة ميسي التي تديرها أسرة اللاعب منذ عام 2007، مساهمات لتحسين أحوال الطفولة في الأرجنتين وفي كل أنحاء العالم في مجال الصحة والرياضة والتعليم.

وستمنح المؤسسة 100 ألف يورو لمستشفى غاراهان للمساهمة في تطوير سبل البحث في مجال أورام المخ، وكذلك طرق العلاج، وذلك بالتعاون مع مستشفى سان جوان دي ديو الإسبانية، التي تساهم بالفعل في عدة مشروعات مع المركز الطبي الأرجنتيني منذ عام 2006.

يشار إلى أنه يتم تشخيص مرض السرطان لدى عدد يتراوح بين ألف و300 وألف و400 طفل سنوياً في الأرجنتين، وتستقبل مستشفى غاراهان 500 حالة جديدة كل عام، بينها ما يقرب من 150 حالة إصابة بسرطان المخ.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر