القنبلة الهيدروجينية ترعب العالم ومجلس الأمن الدولي يقرر عقد اجتماع طارئ

محرر 14 سبتمبر 2017
القنبلة الهيدروجينية ترعب العالم ومجلس الأمن الدولي يقرر عقد اجتماع طارئ

عدن نيوز - وكالات:

يعقد صباح اليوم الإثنين مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً، لبحث ما قامت به مؤخراً كوريا الشمالية من تفجير القنبلة الهيدروجينية ضمن تجربتها النووية السادسة.

ويأتي انعقاد المجلس استجابةً لمطالب تقدمت بها كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان وفرنسا وبريطانيا بعد تجربة كوريا الشمالية القنبلة الهيدروجينية.

ويتوقع  أن ينتقد مجلس الأمن الدولي بإجتماعه اليوم بشدة استفزاز كوريا الشمالية النووي ويناقش وسائل فرض عقوبات إضافية عليها.

وتعتزم الولايات المتحدة الأمريكية والدول الحليفة لها فرض عقوبة إضافية على كوريا الشمالية على مستوى مجلس الأمن الدولي، إلا أن ذلك يتوقف على الصين وروسيا.

ومن المتوقع أن تشمل العقوبات الإضافية حظر تصدير النفط والمنتجات النفطية إلى كوريا الشمالية وإرسال العمال الكوريين إلى الخارج.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى بالإجماع القرار رقم 2371 في يوم 5 أغسطس الماضي ضد إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي عابر للقارات، واعتمد بياناً رئاسياً ينتقد إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ “هواسونغ-12” في يوم 29 أغسطس الماضي.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت أمس أنها طورت قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخها الباليستي الجديد العابر للقارات.

وأضافت كوريا الشمالية، أن القنبلة الهيدروجينية يمكن تفجيرها على ارتفاعات عالية في هجوم النبض الكهرومغناطيسي القوي EMP.

 
رابط مختصر