مقرب من “بوتفليقة” يكشف نيته الترشح لفترة رئاسية خامسة والرئاسة تنفي في بيان لها

محرر 219 نوفمبر 2017
مقرب من “بوتفليقة” يكشف نيته الترشح لفترة رئاسية خامسة والرئاسة تنفي في بيان لها

عدن نيوز - متابعات خاصة:

كشف المحامي والحقوقي، فاروق قسنطيني، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ينوي الترشح لفترة خامسة في الانتخابات الرئاسية عام 2019

ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عن فاروق قسنطيني الرئيس السابق للجنة الاستشارية لحقوق الإنسان، السبت، عزم بوتفليقة تقليص نفوذ رجال الأعمال في الساحة والحفاظ على الدولة الاجتماعية.

وقال قسنطيني المقرب من بوتفليقة إنه التقى عبد العزيز بوتفليقة، قبل أسبوع بالإقامة الرئاسية في زرالدة، لمدة ساعة، واستمع خلال هذا اللقاء لرغبته في الترشح لعهدة خامسة.

وتابع: “التقيت بالرئيس بوتفليقة، وتحدثت معه، وأفهمني بأن لديه رغبة في الترشح، وبأن الصندوق هو من سيفصل، وهذه هي مبادئ الديمقراطية”.

وتحدث عن وضع بوتفليقة الصحي وقال: “كان صوته خافتا ويعاني من فشل في القدمين؛ بسبب عدم تحريكهما لمدة طويلة.. أما ذاكرته فهي قوية وأفكاره واضحة، ووجدت عنده دراية كاملة بكل صغيرة وكبيرة تجري في البلد”.

من جانب آخر نفت رئاسة الجمهورية الجزائرية الانباء التي تحدثت عن نية الرئيس عبدالعزيز بو تفليقة الترشح لفترة رئاسية خامسة.

ونشرت الرئاسة الجزائرية بيانا مقتضبا تضمن تكذيبا حول ما وصفته لقاء مزعوم بين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والرئيس السابق للهيئة الحكومية لحماية حقوق الإنسان فاروق قسنطيني.

وجاء في البيان الرئاسي “تكذب رئاسة الجمهورية تكذيبا قاطعا ما جاء في مواقع إلكترونية ويوميات وطنية بخصوص لقاء مزعوم بين الرئيس بوتفليقة والمحامي فاروق قسنطيني”.

وأضاف البيان أن “الحديث عن حصول هذا اللقاء هو محض افتراءات”.

 
رابط مختصر