بعد اعترافها بخوان غوايدو.. ما هي الخطة الأمريكية المستقبلية للتدخل في فنزويلا

محرر 324 يناير 2019
بعد اعترافها بخوان غوايدو.. ما هي الخطة الأمريكية المستقبلية للتدخل في فنزويلا

عدن نيوز - متابعات:

قطع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو العلاقات مع الولايات المتحدة بعد أن اعترفت واشنطن برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا.

ووفقا لعضو الجمعية الوطنية من الحزب الاشتراكي الموحد لفنزويلا ساول أورتيغا فإن مثل هذه الإجراءات من قبل الولايات المتحدة هي جزء من خطة “التدخل” في فنزويلا.

وبعد بيان البيت الأبيض (بشأن الاعتراف بغويدو) أصدرت كل من البرازيل وكندا وباراغواي وكولومبيا وبيرو وشيلي والأرجنتين وبقية البلدان في ما يسمى مجموعة “ليما” بيانات مماثلة.

وفقا لاورتيجا فإن الاعتراف بغوايدو يظهر أنه:” يجري تنفيذ خطة التدخل في شؤون فنزويلا من قبلالولايات المتحدة في محاولة منها لاستعمار هذا البلد”.

وقال اورتيجا أن “غوايدو ليس أكثر من مجرد دمية أمريكية وحان الوقت للكفاح من أجل تحرير بلدنا وطرد الإمبريالية من فنزويلا والخضوع لمطالب بلد أجنبي وفي هذه الحالة الإمبريالية الأمريكية هو خيانة للوطن الأم”.

وتابع اورتيغا “نحن مثل كل الشعب الفنزويلي لا نقبل التدخل في شؤون بلادنا وسيعامل الخونة كما يستحقون”.

وختم عضو الجمعية الوطنية:” في الآونة الأخيرة اتخذ الرئيس الأرجنتيني ونظيره البرازيلي إجراءات ضد السوق المشتركة الجنوبية أو كما يعرف بـ”ميركوسور” حيث تدل هذه الإجراءات على وجود نية لاستعادة منطقة التجارة الحرة الأمريكية (ALCA) والتي تهدف إلى إخضاع أمريكا اللاتينية للمصالح الأمريكية.

 
رابط مختصر