عمانيون: مراهقات أبناء زايد تزداد وقاحة.. بالتزامن مع البدء بمحاكمة خلية تجسس إماراتية في عُمان

محرر 112 مارس 2019
عمانيون: مراهقات أبناء زايد تزداد وقاحة.. بالتزامن مع البدء بمحاكمة خلية تجسس إماراتية في عُمان

عدن نيوز - وكالات:

كشفت مصادر اعلم وناشطون عمانيون، يوم الاثنين، عن بدء السلطات العمانية بمحاكمة خلية تضم مواطنين إماراتيين، متهمة بالتجسس لحساب أبوظبي.

واوضح الصحفي المختار الهنائي، في صفحته على “تويتر”: “تواجدت اليوم في محكمة الجنايات بمسقط، والتي نظرت في قضية أمنية تورط فيها 5 أشخاص من دولة الإمارات بينهم ضباط، بالإضافة إلى متهميَن عمانيَّين مدنيين”.

وقال : “القضية بدأت منذ حوالي 3 أشهر، بعد أن تم القبض على المتهمين- بعضهم نهاية نوفمبر- والتحقيق معهم ثم إحالتهم للادعاء العام”.

ووصف الهنائي في تغريدة أخرى جلسة المحاكمة بـ”السرية”، قائلاً: “اقتصر الحضور على محام وذوي المتهمين”.

وعلق الإعلامي العُماني نصر البوسعيدي، على ما أثير حول بدء محكمة الجنايات في مسقط بمحاكمة عقيد إماراتي متهم بالتجسس على السلطنة، بالقول: “أعلم بأن مراهقات الأشقاء تزداد وقاحة! ونعلم أكثر بأن هناك من يسلم اقتصاد البلاد لهم”، مضيفاً: “لتبدأ المحاكمات ببتر الخونة مهما علت سلطتهم!! ومن ثم بتر مرضاهم وعفنهم”.

وتناقل ناشطون على “تويتر” اسم احد المتهمين في الخلية، يدعى محمد بن راشد بن مشروم الكعبي، قائلين إنه عقيد في أمن الدولة في الإمارات.

وفي نوفمبر من العام الماضي تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن كشف خلية إماراتية ثانية.

وسبق أن أعلنت وكالة الأنباء العمانية، في يناير من عام 2011، الكشف عن “شبكة تجسس تابعة لجهاز أمن الدولة بدولة الإمارات العربية المتحدة”، قالت إنها كانت “تستهدف نظام الحكم في سلطنة عمان وآلية العمل الحكومي والعسكري”.

 
رابط مختصر