هام.. وزير في حكومة الشرعية يكشف حقيقة اصابة المخلوع صالح في محاولة اغتيال ورفض حوثي لمحاولة نقله للخارج .. تفاصيل

محرر 214 أكتوبر 2017
هام.. وزير في حكومة الشرعية يكشف حقيقة اصابة المخلوع صالح في محاولة اغتيال ورفض حوثي لمحاولة نقله للخارج .. تفاصيل

عدن نيوز - متابعات/خاصة:

كشف وزير الدولة في الحكومة الشرعية الاستاذ صلاح الصيادي ان الفريق الطبي الروسي الذي وصل إلى صنعاء لإجراء عملية جراحية للمخلوع علي عبدالله صالح باشر عمله لانقاذ صالح من اصابات خطيرة نتيجة محاولة اغتيال تعرض لها الاربعاء الماضي.

وقال الصيادي في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك رصجه “عدن نيوز” إن “عفاش تعرض الى محاولة اغتيال في ١١ اكتوبر من قبل الحوثيين بست أصابع ديناميت شديدة الانفجار ووقعت على بعد أمتار قليله جداً منه وقد ركز الحوثيين ان يصادف اغتيال ( عفاش ) ذكرى اغتيال الشهيد الحمدي حتى يلبسون العمليه غيرهم بعد ان ضَل الحوثه يترحمون على الحمدي خلال الاسبوعين الماضيين واللصاق صورة بجانب المدعو صالح الصماد في صنعاء”.

واضاف الصيادي “اجريت لـ عفاش عمليات جراحية بفريق طبي روسي وتدخلت السعوديه للمرة الثانيه بانقاذ حياته ونصح الأطباء بضرورة اسعاف عفاش الى الخارج لإجراء عمليات اخرى دقيقة ولكن الحوثه رفضوا مغادرته صنعاء نهائياً حتى اللحظه هذه”.

واستغتغرب الوزير الصيادي من الموقف الذ ما زال عفاش يتخذه من الاخوة في المملكة بعد ان عملت على انقاذ حياته للمرة الثانية “الذي يشدني كثيراً الموقف الإنساني لمملكة الخير والانسانيه ( السعودية ) والذي يخجلنا جدا كـ يمنيين ان اول تصريح كتبه متعهدون لـ عفاش بعد انتهاء العمليات الجراحية استمرار الاساءة للملكة العربية السعودية من قبل عفاش في منشور قيل انه خطاب بمناسبة ذكرى ثورة اكتوبر ودم عمليته الطارئة لم يجف بعد”.

وأشار الصيادي الى ان الشرعية والتحالف العربي سيظلا “عنوان للحق والخير والإنسانية وتخليص الشعب اليمني مما ابتلاهم بهذه الشرذمة الطاغيه والظالمة السلاليه الكهنوتيه الرجعية المتخلفة مهما كانت التضحيات” مؤكدا ان “والانتصار الاخلاقي بالحروب يسبق دوماً الانتصارات الميدانية العسكرية ..!!”.

 
رابط مختصر