استقالات مؤتمرية تضع “المخلوع” في مأزق.. ومراقبون يؤكدون “المؤتمر سينفجر من الداخل”.. تفاصيل

محرر 222 أكتوبر 2017
استقالات مؤتمرية تضع “المخلوع” في مأزق.. ومراقبون يؤكدون “المؤتمر سينفجر من الداخل”.. تفاصيل

اقدم عدد من اعضاء  المؤتمر الشعبي العام “جناح المخلوع” على تقديم استقالاتهم من عضوية الحزب نتيجة المماراسات والانتهاكات التي تنفذها مليشيا الانقلاب الحوثي بحق اعضاء وكوادر الحزب فقد أعلن مدير عام مديرية الحوك بمدينة الحديدة ، وعضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة الحديدة استقالته من الحزب.

وقال الهندي في مذكرة الاستقالة التي قدمها لرئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالحديدة  -حصل “عدن نيوز” على نسخة منها- بان اسباب الاستقالة تعود الى من وصفهم داخل حزبه ويعملون لاجل مصالحهم الخاصة الضيقة بعيدا عن مصالح المواطن والوطن معللا ذلك بعدم قدرته على ان يكون عضوا فاعلا في الحزب خلال هذه الفترة.

يذكر ان العميد الهندي ساهم بشكل كبير في تسليم محافظة الحديدة لمليشيات الحوثي لدى اقتحامها لمحافظة الحديدة قبل 3 سنوات ، ونشرت له صور مع متحوثيين من قيادة المؤتمر بالحديدة في صنعاء وزعيم جماعة الحوثي بصعدة حسب ما نشر حينها.

وكان الهندي من المؤيدين لاقتحام العاصمة صنعاء من قبل مليشيا الانقلاب الحوثي في سبتمبر 2014 عندما كتب منشورا يؤيد اجراءات سيطرة الحوثيين على العاصمة فقال “صنعاء انتهت من الظلم وباقي تهامه”.

وقال في منشور اخر حينها رصده “عدن نيوز” “الشكروالعرفان للاخ .وزيرالداخليه بتعاونة مع أنصار الله وتسهيل مهامهم” في اشارة الى تسليم قوات الامن للمليشيا وتسهيل مهام السيطرة على المقار الامنية والحكومية.

مراقبون اشاروا الى ان الصفعات التي يتلقاها على الدوام اعضاء المؤتمر الشعبي من قبل حليفهم الحوثي باتت قنابل موقوتة داخل الحزب قد تنفجر في أي لحظة مع استمرار خنوع المخلوع وخضوعه لشروط وإملائات الحوثي تحت مبرر الصمود في وجه العدوان الذي اصبح شماعة تعلق عليه المليشيات الحوثية جرائمها المتنوعة في حق الشعب اليمني.

 
رابط مختصر