تعرف على سبب مغادرة قيادة “المجلس الانتقالي” لمدينة المكلا ولماذا فشلوا في المهرة… تفاصيل

محرر 212 نوفمبر 2017
تعرف على سبب مغادرة قيادة “المجلس الانتقالي” لمدينة المكلا ولماذا فشلوا في المهرة… تفاصيل

عدن نيوز - متابعات:

غادرت قيادة ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، المكلا، عاصمة حضرموت، أمس السبت، بعد رفض الإمارات نقلهم منها جوا إلى سقطرى.

وقالت مصادر مطلعة “لمسند للأنباء”، إن “قيادة المجلس الانتقالي غادرت اليوم المكلا، بعد انتظارها للإمارات بنقلهم جوا إلى سقطرى، لإقامة مهرجان في الجزيرة التي تسيطر عليها الإمارات، لكنّ الأخيرة رفضتم نقلهم رغم تلقيهم وعوداً سابقة منها بذلك”.

وأشارت المصادر إلى أن “قيادة المجلس اتخذت قرارا بمغادرة المكلا إلى عدن بعد رفض أبو ظبي نقلهم إلى سقطرى، رغم انتظارهم في حضرموت لما يقرب أسبوعين”.

وكان “المجلس الانتقالي” أقام فعالية خافتة قبل أن يعود إلى المكلا، في محافظة المهرة شرق اليمن، بيد أن سلطاتها  الموالية للشرعية اشترطت على قيادة ما يعرف بـ” المجلس الانتقالي”، عدم الإساءة للشرعية في أي فعالية، وعدم التحريض على القوات الحكومية واحترام خصوصية المهرة ومنع إطلاق لفظ سيدي الرئيس على عيدروس الزبيدي والتأكيد على أن المجلس الانتقالي مكون وليس ممثل للمهرة”.

وكانت السلطات الامنية بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، شرق اليمن، ألقت القبض على  قائد حراسة مدير أمن عدن اللواء شلال شائع ،قاسم الثوباني، في 29 أكتوبر نت الشهر الجاري.

وذكرت وكالة “سبأ” الرسمية، أن “قوات الأمن بالتعاون مع الجيش اليوم القبض على قاسم الثوباني الذي حاول ضمن مجموعة مسلحة بالتقطع لقوات الأمن خلال عملية نقل متهمين من سجن نشطون الى سجن المكلا لمحاكمتهم في قضايا قتل”.

 
رابط مختصر