حقوق الانسان تدعو لضغط دولي على “الحوثيين” لإيقاف “ترهيب” البهائيين

محرر 128 مايو 2017
حقوق الانسان تدعو لضغط دولي على “الحوثيين” لإيقاف “ترهيب” البهائيين

عدن نيوز - وكالات:

دعت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، اليوم الأحد، المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة للضغط على “جماعة أنصار الله” (الحوثي)، لإيقاف اعتقالات وترهيب الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء، ومصادرة حرياتهم.

جاء ذلك في بيانٍ لوزارة حقوق الإنسان، حصلت الأناضول على نسخة منه، تعقيبًا على بيان أصدره مقرر الأمم المتحدة “أحمد شهيد”، المعني بحرية الدين أو المعتقد، أشار من خلاله إلى أن “المضايقات التي يتعرض لها البهائيون في صنعاء تتحول إلى اضطهاد ديني”.

ودعا بيان الوزارة “المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة إلى الاستجابة الفورية لما ورد في البيان، وإدراج أسماء المتورطين من القيادات الأمنية في اعتقال وترهيب البهائيين، ضمن لائحة العقوبات الأممية”.

وقالت إنها “رحبت بالدعوة التي وجهها مقرر الأمم المتحدة للسلطات الانقلابية (الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح) للتوقّف عن استدعاء البهائيّين أو توقيفهم، وإطلاق سراح كافة المحتجزين بصورة تعسفيّة، وفتح تحقيق فوري بشأن اختفاء السيّد عيّاش والسيّد حميد (من رموز الديانة في اليمن)، والإفصاح عن كافة تفاصيل التحقيقات”.

وتساءل البيان “نستغرب في ذات الوقت من عدم تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، رغم جرائمها ذات الطابع العرقي والعنصري الفاضح”.

وشن مسلحو “الحوثي” مؤخرًا في العاصمة صنعاء، حملات اعتقال طالت رموز في الديانة وأكثر من 25 آخرين بتهم تتصل بمعتقداتهم بحسب المقرر الخاص للأمم المتحدة والمعني بحرية الدين أو المعتقد “أحمد شهيد”.

ويسيطر مسلحو “الحوثي” وقوات “صالح”، على صنعاء، منذ 21 سبتمبر/أيلول، 2014 وعدد من المحافظات اليمنية بقوة السلاح.

المصدرالاناضول
 
رابط مختصر