صافر النفطية تتعرض للنهب وصفقات فساد تُكلفها ٤٠ مليون دولار .. تفاصيل

محرر 28 يونيو 2017
صافر النفطية تتعرض للنهب وصفقات فساد تُكلفها ٤٠ مليون دولار .. تفاصيل

عدن نيوز - متابعات:

قال مدير شركة صافر لإنتاج واستكشاف النفط أحمد كليب، إن عدداً من الضباط في حماية الشركة الواقعة في محافظة مأرب (شرق العاصمة صنعاء)، يتدخلون في عملها.

وشرح أحمد كليب في مذكرة رفعها للرئيس عبد ربه منصور هادي، الأسباب التي أعاقت إعادة تصدير وإنتاج النفط، مشيرا الى ان الضباط المنوط بهم حماية الشركة يفرضون قرارات على الإدارة، ويمنعون الموظفين من الدخول، ويتصرفون وكأن الشركة ملكهم.

وأوضح كليب إنه يمتلك وثائق تثبت تنسيقهم الكامل مع الحوثيين في مقر الشركة بصنعاء، مؤكدا إن الشركة تتعرض لنهب منظم للنفط الخام من الآبار.

وقال كليب إن شحنة من النفط الخام جرى ضبطها في مارب، وكانت تابعة لأحد الضباط الذين يشرفون على عملية تهريب النفط الخام.

وأضاف إن قادة أمنيين آخرين يفرضون إتاوات تصل إلى 95 مليون ريال يومياً على شاحنات الغاز والشركات الصغيرة العاملة.

وأردف بأن وزارة النفط تجاهلت المطالب التي رفعتها الشركة في وقت سابق، ولم تتجاوب أي جهة لمنع الممارسات غير القانونية والفساد المتغلغل في قطاع النفط، والذي كلف الشركة خسائر تصل إلى أربعين مليون دولار.

وقال كليب إن نائبه استحدث وظائف جديدة مخالفة للقانون، ويرفض المثول لقرارات المدير العام، ويستند بالقادة الأمنيين وبعض المسؤولين.

*مأرب برس

 
رابط مختصر