الحوثيون يواصلون تكديس “الإغاثة” في بدرومات.. وصرفها لأنصارهم في “جُنح الليل”

محرر 113 فبراير 2019
الحوثيون يواصلون تكديس “الإغاثة” في بدرومات.. وصرفها لأنصارهم في “جُنح الليل”

عدن نيوز - متابعات:

أفادت مصادر محلية في العاصمة صنعاء إن المليشيات الحوثية قامت، أمس الثلاثاء، بنهب كميات ضخمة من المساعدات الاغاثية الغذائية التي تقدمها منظمات دولية لليمن، ونقلتها على متن شاحنات ليتم تخزينها في هناجر خاصة قريبة من شارع خولان بالعاصمة صنعاء.

وأضافت المصادر إن تلك الشاحنات التي تقل المواد الاغاثية، تقف أمام المخازن من فترة النهار، ولا يتم تفريغها إلا في وقت متأخر من الليل، حيث يجري توزيع بعض تلك المعونات بحسب كشوفات سرية تتضمن منتسبي مليشيات الحوثي دون غيرهم، فيما يجري تحويل الكمية الأكبر للبيع في الأسواق بالاتفاق مع تجار وبعد إعادة تغليف لتلك المساعدات.

وكانت مليشيات الحوثي افتتحت، مؤخراً شركة جديدة لبيع أنواع من القمح والمواد الغذائية، بشعار “نأكل مما نزرع، و البلدة الطيبة” وبعلامة تجارية تابعة لها، إلا أنها قوبلت بسخرية واسعة ليمنيين على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين في تداولات وتغريدات إن تلك المنتجات التي تبعها الشركة الحوثية عبارة عن مساعدات منهوبة جرى إعادة تغليفها وإزالة شعارات المنظمات الداعمة.

وللمرة الثانية، يطالب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بالتحقيق مع الميليشيات الحوثية، بشأن ضلوعها في عمليات فساد وبيع معونات اغاثية في الأسواق للتربح.

 
رابط مختصر