محافظ عدن المقال يوجه تهم “خطيرة” للسعودية .. وناشطون جنوبيون يفتحون النار على مجلسه الانتقالي

محرر 22 يوليو 2017
محافظ عدن المقال يوجه تهم “خطيرة” للسعودية .. وناشطون جنوبيون يفتحون النار على مجلسه الانتقالي

عدن نيوز - متابعات:

هاجم رئيس مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي – نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الاحمر متهما إياه بالارهاب.

وقال الزبيدي في حوار تلفزيوني بثته قناة الحرة مساء امس الجمعة ان الفريق علي محسن الاحمر هو الراعي الرسمي للتنظيمات الارهابية (داعش والقاعدة).

مراقبون قالو ان اتهام الزبيدي لنائب رئيس الجمهورية يعد اتهام واضح وصريح للسعودية بأنها ترعى الارهابيين وتحتظنهم ومن بينهم الفريق الاحمر.

وتسائل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي كيف جعل التحالف العربي الفريق الاحمر على رأس اللجنة المشتركة (سعودية – اماراتية – يمنية ) التي تم شكيلها الشهر الماضي –  رغم انه راعي الارهاب كما يقول الزبيدي وياتي هجوم الزبيدي على التحالف والسعودية على وجه الخصوص بعد رفضها تأييد مجلسه الانقلابي وتمردة على الشرعية.

في السياق ذاته قال الزبيدي في مقابلته مع قناة الحرة ايضا ان الرئيس هادي وحكومة الشرعية لم تقدم شيئا للجنوب وهو ما ينافي الواقع ويكشف زيف مايقولة ، فالحكومة الشرعية تعمل بشكل شبه يومي على افتتاح مشاريع تنموية وخدمية في العاصمة المؤقته عدن وبقية محافظات الجنوب وتتواجد على ارض الواقع لتلمس احتياجات المواطنين ومتابعة همومهم بينما اعضاء مايسمى بالمجلس الانتقالي يتوزعون على العواصم الخليجية والاروبية ويكتفون باصدار التصاريح واثارة الفتن وتحويل عدن الى حائط مبكى من خلال دعواتهم للمظاهرات عقب كل قرارا للشرعية.  

الجدير بالذكر ان موقف المجلس الانتقالي من قرارات الرئيس هادي الاخيرة ودعوته للتظاهر يوم 7/7 لاقىء استنكار واسع في اوساط الجنوبين وهاجم ناشطون جنوبيون المجلس واعتبروة يبحث عن الكرسي ليس اكثر وقد خذل احلام الجنوب وتطلعاتهم.

الناشط الجنوبي احمد العيدروس كتب تعليقا في صفحتة على الفيس بوك قال فية ” الرئيس ھادي اعط الجنوبين اكثر من 75%من السلطة ولم نسمع اي اعتراض او انتقاد لابناء الشمال لماذا واذا اقال مسؤل جنوبي صحتوا ونددتوا وشجبتوا وغنيتوا وكذبتوا بأسم القضية الجنوبية والدعوى مناصب وطالما وانت تقول شرعية احتلال لماذا تقبل مناصبھا.

اما الناشطة امينة بيحاني قالت ان المجلس الانتقالي حول عدن الى حائط مبكى وعقب كل قرار اقالة ينادي بمليونة مناحة، مطالبة اياهم اقامتها في شبوة او سقطرى او حضرموت.

واعترف الناشط فواز الكلدي انه اكبر مطبل لعيدروس الزبيدي ولكنه يطالبه ان يعود وسيظل الشعب معه او يظل في الامارات ويذهب الى مزبلة التاريخ.

من جانبها قالت الدكتورة عهود بامحفوظ ان المجلس الانتقالي خذل الجنوب وآن الاوان ان نصلح قرارانا وندعم من يستحق فقط وليس عيب ان نصلح خطئنا وعلينا الا نكابر في قضيتنا.

 
رابط مختصر