الإمارات تحول مطار “الريّان” إلى قاعدة عسكرية لها وتبني مقرات وسجون سرية تحت الأرض.. تفاصيل خطيرة

محرر 224 مارس 2019
الإمارات تحول مطار “الريّان” إلى قاعدة عسكرية لها وتبني مقرات وسجون سرية تحت الأرض.. تفاصيل خطيرة

عدن نيوز - متابعات:

كشفت مصادر يمنية مسئولة أن القوات العسكرية التابعة لدولة الامارات والموجودة في مدينة المكلا جنوبي اليمن، اقتطعت جزءاً من مطار الريان الدولي لتحويله إلى قاعدة عسكرية خدمة لأنشطتها الإجرامية.

وذكرت المصادر وفقاً لمموقع “امارات ليكس”  أن أحد الأسباب الرئيسة لتأخير إعادة افتتاح مطار الريان يعود إلى تأمين مقر عسكري للقوات الإماراتية في أراضي المطار.

وظل مطار الريّان مغلقاً رغم مرور 3 سنوات على طرد عناصر القاعدة من مدينة المكلا؛ بسبب استخدام القوات الإماراتية له كقاعدة عسكرية ومعتقل، قبل أن تقتطع جزءاً منه وتستخدمه لمصلحتها.

وبحسب المصادر فإنه غير مسموح لليمنيين بمن فيهم المسؤولون المدنيون والعسكريون بالمحافظة الدخول أو الاطلاع على هذه المقرات التي تم بناء جزء منها تحت الأرض؛ ما يعني وجود نية للقوات الإماراتية للاستمرار فيها على مدى بعيد.

وأثار موضوع استغلال الإمارات للمطار جدلاً كبيراً في اليمن؛ لكونه لم يتعرض لأي دمار في الحرب، وهو ما يدعو للاستفهام حول سبب ادعاء القوات الإماراتية أنها تجري أعمال صيانة للمطار.

ويرى يمنيون أن موضوع صيانة المطار غطاء إماراتي لتبرير استمرار إغلاقه، على الرغم من حاجة مئات الآلاف من اليمنيين لخدماته، خاصة في ظل وجود مطارين فقط في الخدمة وهما عدن وسيؤون.

وتسبب استمرار إغلاق مطار الريان في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي اليمن بمعاناة متفاقمة للمواطنين اليمنيين في وقت تواصل فيه الإمارات منع افتتاح المطار ضمن دورها الإجرامي في البلد.

 
رابط مختصر