المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا يهدد بالمواجهة العسكرية ومنع انعقاد جلسات البرلمان في المناطق المحررة

محرر 323 يوليو 2019
المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا يهدد بالمواجهة العسكرية ومنع انعقاد جلسات البرلمان في المناطق المحررة

عدن نيوز - عدن:

هدد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بمنع انعقاد جلسات البرلمان في الجنوب وانه سيواجه انعقاد المجلس بالقوة.

وقال عضو الانتقالي الجنوبي أحمد بن بريك في كلمة له ألقاها اليوم الثلاثاء خلال حفل تخرج دفعة جديدة من عناصر المليشيات الذين تم تجنيدهم من قبل الإمارات في مدينة عدن “نرفض انعقاد أي جلسة للنواب في الجنوب وسنقاومها بكل قوة”.

وأضاف بن بريك أن انعقاد مجلس النواب في الجنوب يعد استفزازاً لأبناء الجنوب وهو ما يرفضه المجلس الانتقالي ولن يسمح به.

وكان مسؤولون في الحكومة اليمنية اتهموا الإمارات بعرقلة انعقاد جلسات البرلمان في عدن ولم تفلح زيارة رئيس البرلمان اليمني سلطان البركاني للإمارات الأسبوع الماضي بإقناع المسؤولين الإماراتيين بالسماح بعقد جلسات البرلمان في محافظة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة لليمن.

يشار إلى أن الإمارات العضو الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تسيطر على الملف الأمني والعسكري في المناطق المحررة وتحكم سيطرتها على مطار وميناء عدن.

 
كلمات دليلية
رابط مختصر