ولد الشيخ ياكد على ان مبادرة الحديدة جزء من خارطة عمل تهدف لإنهاء الحرب في اليمن

محرر 320 يوليو 2017
ولد الشيخ ياكد على ان مبادرة الحديدة جزء من خارطة عمل تهدف لإنهاء الحرب في اليمن

عدن نيوز – متابعات

اكد المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ اليوم الخميس إن مبادرة ميناء الحديدة والرواتب جزء من خارطة عمل متماسكة تهدف إلى إنهاء الحرب، المندلعة منذ أكثر من عامين.

وأشار إلى أن المبادرة الخاصة بميناء الحديدة والرواتب، تفسح المجال لمرحلة جديدة تضمن تمثيل مختلف المكونات السياسية في البلاد

وأوضح ولد الشيخ في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن التسريبات التي نشرتها مواقع يمنية وعربية عن تفاصيل خطة الحديدة غير دقيقة.

وقال «ما يتم تناقله عن مقترح الحديدة غير دقيق اذ أن مبادرة الحديدة ما هي إلا جزء أول من خارطة عمل متماسكة، تهدف إلى التوصل لحل سلمي كامل وشامل ينهي الحرب، ويسمح بتحسين الوضع الإنساني والاقتصادي والصحي». 

وذكر إن الجهود الحالية تسعى إلى ايجاد حلول سريعة لدفع الرواتب وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي للرحلات المدنية.

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه عقد لقاءات متعددة مع سياسيين يمنيين مقيمين في القاهرة، وتطرق معهم إلى التحديات التي تواجه مسار السلام، وما يتم التباحث به مع الأطراف من مقترحات لتجنب أي تصعيد عسكري حول ميناء الحديدة.

وكان ولد الشيخ قال إنه تم وضع خطة تم تسميتها بـ«خطة الحديدة»، بشأن ميناء ومدينة الحديدة (غربي اليمن)

وقال إنها آلية لتسليم الموارد والمرتبات، من قبل الأمم المتحدة؛ حرصًا منها على الشعب اليمني.

والأحد الماضي، قال ولد الشيخ إن الخطة لها جانبين أمني وعسكري.

واقترح تشكيل لجنتين إحداهما عسكرية والأخرى اقتصادية مؤلَّفتين من طرفي النزاع اليمني لتولِّي إدارةِ ميناء الحديدة على أن يكون ذلك بإشراف أممي.

وتهدف المقترحات لتأمين وصول المواد الأساسية والتجارية عبر الميناء، ووضع برنامج عمل لجباية الضرائب والعائدات، واستعمالها لدفع الرواتب وتأمين الخدمات الأساسية بدل تمويل الحرب.

واعتبر المبعوث الأممي، إن التوصل لاتفاق حول الحديدة سيشكل النواة لاتفاق وطني شامل يضمن المباشرة بدفع الرواتب في كل المناطق مما يخفف من معاناة اليمنيين.

 
رابط مختصر