صعدة: غارات وصفت بالجحيم على مليشيا الحوثي والمخلوع صالح تميزت بالدقة وشدة التدمير

محرر 226 يوليو 2017
صعدة: غارات وصفت بالجحيم على مليشيا الحوثي والمخلوع صالح تميزت بالدقة وشدة التدمير
مران- ارشيفية

عدن نيوز - متابعات:

ستهدفت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية، فجر أمس، مقر قائد ميليشيات الحوثي الإنقلابية عبد الملك الحوثي، في أحد الكهوف بجبال مران في محافظة صعدة.

وقال مصدر لـ صحيفة «الوطن» السعودية، إن طيران التحالف نفذ أكثر من 9 غارات، على مواقع المتمردين ، ردا على الهجوم الفاشل على مركز الربوعة الحدودي من قبل ميليشيات الحوثي وحليفهم المخلوع صالح، واستشهاد الجندي عاطي الجدعاني في مركز المسيال بظهران الجنوب، مؤكدا أن قائد ميليشيات الحوثي كان هدفا لغارات التحالف بعد وصول معلومات مؤكدة عن مغادرته لأحد الكهوف المختبئ بها ، مشيرا إلى تدمير معسكرات تدريب يقوم عليها الحرس الثوري الإيراني وعناصر من حزب الله ، بجوار سوق الطلح القديم بصعدة.

وحسب الصحيفة فإنه لم يتوقع قادة التمرد ردة الفعل العنيفة لطيران التحالف والتي استهدفت زعيمهم عبدالملك الحوثي في عملية نفذها صقور التحالف فجر أمس، وبشكل متواصل وتركزت على معاقل ومعسكرات قادة ميليشيات الحوثي في مديريات حيدان والطلح وباقم.

ووصف مصدر قبلي معارض في صعدة، غارات الأمس بالجحيم على مرتزقة الحوثي والمخلوع صالح، وقال إن الضربات الجوية تميزت بالدقة وشدة التدمير، وإنها خلفت خسائر جسيمة للمتمردين، خاصة في مديرية باقم قبالة الحدود السعودية. وأضاف أن طائرات التحالف حلقت على ارتفاعات منخفضة بهدف الدقة في التصويب وعدم الإضرار بمنازل الأهالي.

يأتي ذلك فيما لم يؤكد نفس المصدر إصابة زعيم ميليشيات عبدالملك الحوثي وقال هناك شائعات عن تلقيه للعلاج في أحد الكهوف من قبل طاقم طبي تابع للحرس الثوري الإيراني في مديرية حيدان.

 
رابط مختصر