جندي من الحزام الامني.. هزيمة اليوم افقدتنا الثقة بالمجلس الانتقالي الذين اوهمونا بان النصر حليفنا

محرر 18 أغسطس 2019
جندي من الحزام الامني.. هزيمة اليوم افقدتنا الثقة بالمجلس الانتقالي الذين اوهمونا بان النصر حليفنا

عدن نيوز - خاص:

أبدت عناصر من مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبية انهزام غير مسبوق عقب احداث عدن اليوم وما لحقت بهم من هزيمة غير متوقعة من قبل قوات الحماية الرئاسية , مشيرة إلى “أن الجماهير خذلتهم” حد وصفهم.

وتحدث احد الجنود التابعين لما يسمى المجلس الانتقالي، لمراسل “عدن نيوز” قائلاً “ان الهزيمة التي لحقت بقوات الحزام الامني بعد التعبئة التي تلقوها طوال هذه المدة افقدتهم الثقة بقيادة المجلس الانتقالي او أي قيادات تدعي تحرير الجنوب”.

واضاف المجند: “لقد أوهمونا أن مجرد تحركنا نحو معاشيق لإسقاطه ستكون هناك هبة شعبية خلفنا وستكون حامية لنا وأن ماهي إلا ساعات ويسقط القصر ونسيطر على كامل المدينة وان الاماراتيين با يدعمونا براُ وجواُ لكن المفاجئة أننا وجدنا انفسنا امام القوات الشرعية بدون أي سند فضطررنا للهرب من ساحة المواجهة لان مصيرنا كان اما القتل او الاعتقال”.

وأردف قائلاً: ” فقدنا الاتصال بقياداتنا واختفوا كل أولئك الاشخاص الذين اوهمونا بان النصر حليفنا”.

وكانت مصادر مطلعة قالت في وقت سابق أن هاني بن بريك، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أعضاء آخرين من المجلس، غادروا العاصمة المؤقتة عدن قبل قليل، على متن طائرة اماراتية.

‏واوضحت المصادر أن الاشخاص الذين تجمهروا بالقب من المعاشيق قد انسحبوا بعد خذلانهم من الانتقالي وعدم حمايتهم.

‏واشارت المصادر ان قوات الحزام الامني التي دربتها الامارات اطلقت الرصاص بمسدسات كاتمه للصوت على انصارهم.

وبينت المصادر ‏أن قوات الحرس الرئاسي انتشرت في شوارع العاصمة عدن وان هناك اوامر بالضرب بيد من حديد لكل من يريد الاخلال بأمن واستقرار العاصمة المؤقتة.

 
رابط مختصر